طريقة إنشاء مكتبات منزلية

طريقة إنشاء مكتبات منزلية

 

طريقة إنشاء مكتبات منزلية
طريقة إنشاء مكتبات منزلية

 

كيف تنشئ المكتبة المنزلية وتنظمها؟ مكان المكتبة: أفضل مكان لأي مكتبة منزلية على الإطلاق هو غرفة مغلقة توجدُ خصيصًا لغرضِ الاحتفاظ بالكتب. وتوفر الغرفةُ المغلقةُ أيضًا جوًا هادئًا يمكنُ فيه ممارسة القراءة، وهذا ما يجعلها الأكثر مواءمة. وإذا لم تسعف مساحة المنزل تخصيص غرفة للكتب، فكل مكان بعيد عن صخب غرفة المعيشة أو التلفاز أو عن محل لعب الأطفال، هو مكان أنسب لوضع أرفف المكتبة به. وراعِ في اختيارك المكان درجة الرطوبة والتهوية، والإنارة الجيدة، فكل هذه العوامل سببًا رئيسًا في نمو العفن والبكتيريا مما قد يُتلفُ الكتب. شكل المكتبة: لا يخلو هيكل المكتبة المنزلية من أن يكون مقسومًا إلى عدةِ أرففٍ، قد تكون على شكلِ مربعات متراصّة، أو على شكل مستطيل عرْضيّ. وأهم ما يجب مراعاته هو التقسيم الجيد للأرفف ولون المكتبة نفسها، فالألوان الفاقعة غير المريحة للعين ليس مفضل اختيارها للمكتبة. محتوى المكتبة: ثمةَ كتب لا تسع أية مكتبة -عند أغلب الناس- أن تخلو منها، وهي الكتب المتعلقة بالدينِ والأدب واللغة ومقدمات العلوم والموسوعات الشاملة. الترويق: إذا ما كنتَ تمتلك كتبًا بالفعلِ ولكن تحتاج إلى أن تودعها في المكتبة المنزلية بنظام، فأنت تحتاج أولًا إلى أن تخوضَ في عمليةِ “ترويق” للكتب خاصتك. اجمع كل الكتب المطمرة في أرجاء المنزل، صغيرها وكبيرها، قديمها وحديثها، وصفِّها من كل ما لا ترغب إدراجه في مكتبتك، وأبقِ فقط على الكتب التي تهتم بمواضيعها؛ حتى لا تزدحم المكتبة بكتبٍ غيرِ ذات أهمية بالنسبة لك. التصنيف: قسّم الكتب إلى أقسام عدة حسب نوع مواضيعها، فالتصنيف الموضوعي هو أيسر الطرق، فاجمع الدينيةَ في قسم، والعلمية في آخر.. الخ. قسّم الأرفف أيضًا وسمِّها على أساس ما كوّنتَه من أقسام. ترتيب الكتب: ثمةَ أسانيد عدة لترتيب الكتب في المكتبة المنزلية بالقسم الواحد. فيمكن ترتيبها بحسب المؤلف، أو تدرج القراءة في المجلدات المتسلسلة، أو قِدمها من حداثتها أو حتى بحسبِ لونها. رصص الكتب على الرفوف بطريقة رأسية عمودية غير مائلة، ولا تضع الكتب بعضها فوق بعضٍ، فهذا يسبب تلفها ويصعّبُ من وصولكَ إلى الكتاب هدفك. واحرص على ألا تبتلع الكتبُ الكبيرة بناتها الصغيرة، ففرّق في المكان بينهما بحيثُ لا تُحشر الكتب الصغيرة بين الكبيرة فلا تستطيع إيجادها. العناية بالكتب: تأكد من وجود مساحة برِحة في المكتبة المنزلية خاصتك، أي أن تكون المكتبة متسعةً بأريحية لِكم الكتب الموجود، وذلك الذي من المخطط اقتنائه في المستقبل القريب إن أمكن ذلك، فتكوّم الكتب فوق بعضها يُضرُّ بها. واعنِ بالفصل بين الكتب ذات الأغلفة المصنوعة من الجلد الطبيعيّ عن غيرها لأنهما يتفاعلان وقد تهترئ الأغلفة. ولا تخرجُ الكتاب من الرفِّ من كعبه لأنه قد يعرضهُ للانفصال عن الكتاب. واحرص على تنظيف الكتب من الأتربة من حينٍ لآخر، لأن تراكم الأتربة يضعفُ أوراقها. هذا، ويتوارى الإنسانُ خلفَ الأشياء التي تتحدثُ صراحةً عنهُ. ويميلُ دومًا إلى أن يظلّ مشبِعَ ذاته عزيزًا.

 

 

طريقة إنشاء مكتبات منزلية
طريقة إنشاء مكتبات منزلية

 

ويختلفُ مفهوم العزة من شخصٍ إلى آخر، فقد ترى أنتَ  أنّ في العِرقِ عزة، وقد يرى أحدهم أنها في المالِ، ويرى آخر أنها في غرفة سفرة ثمنها آلاف الجنيهات محمّلةً بأشياءٍ لن تتعتعَ عن مكانها أبدَ الآبدين، حتى أنها ستُدفنُ معه. وقد يرى شخصٌ من عالمٍ موازٍ أنّ الزادَ والاعتزازَ وإشباعَ الذات، ينطوي تحتَ المكتبة المنزلية التي قُدِّر لهُ بذل أمواله لإنشائها وتغذية روحه بها. فاربأ بنفسكَ عن سخافات عالمنا هذا، واصنع لنفسكَ عالمكَ الموازي.